المرحلة الفا

  • أتمدد على سريري
    و اتوهم أني نائم
    و حين يغرق في النوم قناعي
    يستيقظ عقلي العاري

 

هناك اعتقاد خاطئ بان النوم هو حالة من الخمول الجسدي والفكري يحتاجه الانسان لتجديد نشاطه، إلا أن الواقع المثبت علمياً خلاف ذلك تماماً، حيث أنه يحدث خلال النوم العديد من الأنشطة المعقدة على مستوى المخ والجسم بصفة عامة وليس كما يعتقد البعض، بل على العكس، فإن بعض الوظائف تكون أنشط خلال النوم كما أن بعض الأمراض تحدث خلال النوم فقط وتختفي مع استيقاظ المريض. وتعتبر هذه المعلومات والحقائق العلمية حديثة في عمر الزمن، حيث أن بعض المراجع الطبية لم تتطرق إليها بعد.

 

النوم عبارة عن حالة منتظمة ومتكررة من تدني درجة الوعي أو الهمود السهل الانعكاس وتتميز بقلة التأثر بالمؤثرات الخارجية مقارنة بحالة اليقظة.

كهربيا، الدماغ أثناء النوم لا يعتبر هامدا بل في غاية النشاط من ناحية التغيرات والتبدلات التي تجري فيه على اختلاف مراحل النوم وأثناء مراحل الانتقال بين حال اليقظة إلى النوم وبالعكس.

ورغم بساطة التعريف وروتينية هذه الحالة(النوم) إلا أن الخالق سبحانه وتعالى قد أودع فيها من الأسرار والألغاز المحيرة سواء في الأوضاع الطبيعية أو الاستثنائية (المرضية). ورغم وجود معاهد ضخمة متخصصة ومزودة بأدق الأجهزة وأكثرها تقدما، إلا أن المجهولات عن النوم لا زالت أكثر مما أكتشف لحد الآن.

لا يكتمل التقييم الطبي النفسي لأي مريض حتى يعرف عن نومه الذي يعد من أهم المؤشرات على الصحة النفسية والجسدية. فاضطرابات النوم من أكثر الأمور التي تشير إلى وجود اضطراب نفسي وهي أيضا من العناصر المهمة في متابعة خط سير العلاج وأولى الدلائل على الانتكاسات.

 

مراحل النوم الرئيسية:

 

-انعدام النوم. يتأرجح التخطيط الدماغي بين نمطين أساسيين خلال اليقظة. الأول بقيمة جهد كهربائي منخفضه (حوالي 10 – 30 ميكرو فولت) وسريعة نشطة (16-25 هرتز)، وكثيرا ما تسمى بنمط التفعيل أو النمط غير المتزامن. والنمط الآخر هو نمط بتردد بين (8-12 هرتز) (معظم البشر ضمن نطاق 8 هرتز، أما 12 هرتز فهو بين طلاب الجامعات) بجهد كهربائي يصل إلى (20-40 ميكرو فولت) هو ما يسمى بالنمط ألفا. وعادة يسيطر النمط ألفا عندما يكون الشخص مرتاح وأعينه مغلقة. نمط التفعيل عندما يكون الشخص منتبهاً وعينيه مفتوحة، وهو يقوم بمسح بصري لمحيطه. تتوقف القراءة على مقدار المسح البصري وقيمة EMG، وقد تكون مرتفعة أو معتدلة، وهذا يتوقف على درجه توتر العضلات.

– المرحلة 1. ينخفض نمط الفا، ونمط التفعيل نادر، بينما يقرأن التخطيط الدماغي جهد منخفض وبوتيرة النشاط مختلطة، في مدى (3-7 هرتز)، وتظهر حركات بطيئة للعين. وتكون قيمة EMG من متوسطة إلى منخفضة.

-المرحلة 2. على خلاف خلفية مستمرة ذات الجهد الكهربائي المنخفض، تظهر في التخطيط الدماغي ومضات نشاط مميز ضمن النطاق (12-14 هرتز) يطلق عليها اسم مغزل النوم. حركات العين نادرة، وقيمة EMG منخفضة إلى متوسطة.

-المرحلة 3. تظهر موجة ذات مقدار عال بقيمة أعلى من (75 ملي فولت) يسمى موجات دلتا ضمن قراءة EEG، بينما تبقى قراءات EOG وEMG كما كانت بدون تغير.

-المرحلة 4. تبدأ موجة دلتا بالتزايد حتى تصبح هي الموجة الرئيسية والضخمة على مقياس EEG.

 

يعمل المخ دورة تسمى الدورة الذهنية وهذه الدورة تكون بسرعة معينة، السرعة الأولى تسمى:

البيتا: وهي التي نتحدث بها عادة ونتعامل فيها مع الآخرين وهي أسوأ مكان تتخذ فيه قراراتك.

 

فلا بد علينا من الوصول الى مرحلة الالفا حتى نستطيع ان نتخذ قراراتنا الصائبة ولكن ما هي المرحلة الفا؟!!

الألفا هي مرحلة تكون نصف البيتا أي ما بين المرحلة الأولى والثانية حيث تكون موجات الدماغ ما بين (7-14) هرتز وتكون بطيئة جدا حيث يكون فيها المخ الأيمن والايسر في حالة راحة تامة

 

مستويات موجات ألفا:

 

تنقسم موجات ألفا إلى ثمانية مستويات.

المستوى 8: قريب من حالة اليقظة، ويحدث مباشرة عندما نأخذ وضعية استرخاء مريحة في درجة حرارة معتدلة حيث يشعر الانسان بحالة من العصبية تجد انه إذا قبض على شيء ثم يتركه مثلا على يديه تجد الشعور بالراحة حيث يتم في هذا الوقت تجميع طاقتك في مكان واحد وفي هذا المستوى يقوم المخ بتقليل عدد السيالات العصبية

إذا واصلنا هذه الحالة من الاسترخاء مع إرخاء وعدم شد أعضاء الجسد واحدا بعد الآخر (اليدان، الذراعان، القدمان، عضلات البطن، عضلات الوجه، اللسان، المجنتان، الحاجبان …) فإننا ندخل في:

المستوى 7: حيث تكون الموجات العصبية قد ازدادت قلة.

في هذا المستوى نذهب الى نقطة التركيز والموجودة في اعلى الحاجبين في منتصف الجبين حيث إذا وضعت يدك هناك أو نظرت الى الي شيء في هذا المستوى على بعد 45 سم ونظرت اليها ستجد نفسك لا تفكر باي شيء حيث سيكون المخان الأيمن والايسر مركزين على نقطة واحدة.

وفي هذه الحالة ومع مواصلة التركيز والاسترخاء ستصل الى راحة ذهنية وجسمانية فعندما تريد التركيز خذ نفسا عميقا لتصل ل:

المستوى 6: (4-2-8) حيث تعد الى ال 4 أثناء الشهيق ثم تحتفظ بالهواء ل 2 ثانية ثم مع الزفير تعد ل 8 , لان الزفير عندما يكون أطول من الشهيق ستدخل في حالة من الاسترخاء لتصل ل:

المستوى 5: ستبدأ عيناك بزيادة وزنها وكأنما هناك شخص يدفعها للأسفل، قاوم قليلا وأخبر ذلك الشخص الذي يدفع عيناك للأسفل بأنك ستدخل ل:

المستوى 4: حيث ستتخيل كأن امامك رقم 3 , اغلق عيناك لان رقم 3 سيختفي وسيتبدل برقم 2 ومن ثم سيتلاشى ليظهر الرقم 1 ومع قليل من الشهيق والزفير الذي لن تستطيع التحكم بسرعته بعد كل رقم لتصل بعدها لحالة من الاسترخاء حيث أنك لن تستطيع الإحساس بأعضاء جسدك فعقلك الحالي لا يستطيع التكم باي شيء عدى نفسه

المستوى 3: تخيل أنك في مكان أفضل مكان تحبه نفسك وكأنك مثلا على شاطئ البحر تسمع الأمواج وان المياه تلامس وجهك

المستوى 2: قل لنفسك أمرا مباشرا ” استرخي ” كررها مرارا مع (4-2-8)

ها انت الآن عزيزي القارئ في مرحلة الفا حيث يمكنك التشاور والتفكير مع نفسك في اقصا درجات ذكائك ولكن لا تطمع ابدا ف مازال هناك آخر المستويات هو:

المستوى 1: حيث تكون الترددات في حوالي 7 ترددات في الثانية، هو أدنى مستويات موجات ألفا.

بعد هذا المستوى نفقد إحساسنا بأنفسنا وبمن حولنا وندخل في حالة النوم .

عن Abdullah Kamel

23 سنة ، فلسطيني ، مهندس مدني اعمل في NCTC ،كاتب ، شاعر ، مبرمج، أعشق الفلسفة

شاهد أيضاً

الثقوب الدودية

  تطورت علومنا و تطورت اختراعاتنا الى ان وصلنا لما وراء النجوم وصلنا لعلمٍ يؤهلنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *