رسالة الى جيراننا

البحث عنهم قد كان و مازال احدى اهم الاهتمامات البشرية ان لم يكن هو الاهم , فنحن لا نستطيع التصديق بأننا الوحيدون في هذا الكون الشاسع فهل نحن فعلا الوحيدون ؟ سؤال من الممكن ان يكون مجابا عليه في قرآننا الكريم فقد قال ربُنا عزَّ وجل

” ومِن ءَايَاتِه خلقُ السَّماوات وَالأرض وما بَثَّ فيهمَا مِن دَابَّة وَهُوَعَلى جَمعِهم إذا يَشاءُ قدِير ” – سورة الشورى – الآية 29

فلنتفكر في قوله تعالى “و ما بث فيهما من دابة ” فمعنى بث في اللغة العربية نشر فالبث يفيد الانتشار و ذكره عز و جل لكلمة دابة التي اتت من فعل دَبَّ .. يدِبُّ .. دَبَّا .. هو كل ماش يتصف بالحياة ,اذا وجود الأحياء وانتشارها في السَّماوات أمرٌمؤكدٌ لاخلاف فيه عندنا أبداويجب أن لا يخطر ببال أحد أن الملائِكة والجان هم المقصودين بالمخلوقات الحيَّة التي أشارت لها الآية الكريمة لأن الملائكة والجان لا ينطبق عليهم اسم دابَّة أبدا والسبب هوأن كلمة دابَّة تعني الكائِنات المخلوقة من أصل مائي هذا ما أخبرعنهُ الخالِقُ سُبحانه وتعالى ” وَاللهُ خلقَ كلَّ دابَّةٍ مِّن مَّاءٍ فمِنهُم مَّن يَمشي عَلى بَطنِهِ ومِنهُم مَّن يَمشي على رجلين وَمِنهُم مَّن يَمشي عَلى أربَع يَخلقُ اللهُ ما يشاءُ إن اللهَ عَلى كلّ شيءٍ قدِيرٌ” – سورة النور – الآية 45

أما الملائِكة الكرام فكما نعلم أجسامٌ مخلوقة من نوروليس من ماء ويؤكد ذلك حديثه صلى اللهُ عليهِ وسلم عن عائِشة رضي اللهُ عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “خلقت الملائِكة من نور وخلق الجانّ من مارج من نار وخلق أدم مما وُصف لكم”

من ابرز محاولاتنا للوصول الى جيراننا الذين ما زلنا في حيرة عن اما ان كانو موجودين ام لا هما مشروعي voyager 1 , voyager 2 و بالاخص فوياجر 1 التي تجاوزت النظام الشمسي ولأزيدك انبهاراً إنها مازالت تعمل منذ 38 عاماً!

مشروع “فوياجر” تقوم به وكالة الفضاء الأمريكية، كان هدفه الأساسي هو اكتشاف كواكب المجموعة الشمسية ( بالتحديد : المشتري ، زحل ، أورانوس ، نبتون ) قبل أن يتم تمديد المهمة لتشمل باقي كواكب المجموعة الشمسية.

تمّ عمل مركبتين فضائيتين هما :

فوياجر1 : كان هدفها استكشاف زحل والمشتري، تمّ إطلاقها في 5 سبتمبر 1977، في 25 أغسطس 2012 أصبحت مركبة فوياجر1 أول مركبة فضائية تتجاوز المجموعة الشمسية وتصبح في فضاء مابين النجوم , كانت هذه هي نهاية مهمة “فوياجر 1″ في النظام الشمسي، بدأ بعدها في أخذ طريقه إلى خارج المجموعة الشمسية، تمكّنت بالفعل في 25 أغسطس من عام 2012 من الخروج وأصبحت في وسط يسمى الوسط ” البين –  نجمي ” أي وهو الوسط الذي يكون بين النجوم في المجرة كما يتوقّع العلماء أنه بحلول 2025 سينقطع الاتصال بـ فوياجر 1، ولكنها ستظّل تسبح في الفضاء بسرعة 38 ألف ميل في الساعة، ويتوقّع أنه في عام 40272 ستصبح على بعد 1.7 سنة ضوئية من كوكب غامض في مجموعة الدب الأصغر ) التي من ضمنها كوكب الشمال المعروف .

فوياجر2 :كان هدفها استكشاف كوكب نبتون وأورانوس، أطلقت في 20 أغسطس 1977، ومن المتوقّع أن تتجاوز مجموعة النظام الشمسي في 2016 .

التسجيل الذهبي على متن كل من المركبتين يحتوي معلومات أساسية عن معرفتنا في العلوم مع رسوم بيانية تظهر تصورنا الحالي عن الذرة وموقعنا نسبة إلى النجوم النابضة. وهنالك كذلك تعليمات عن كيفية تشغيل التسجيل باستخدام جهاز على متن المركبة، مما يعطي أي شخص يعثر على المركبة لمحة عن الحياة على الأرض.

هنالك أيضا 116 صورة توضح كيف تبدو الحياة على الأرض، وقد قام موقع Vox بجمع هذه الصور في فيديو ليظهر للناس ما هي “رسالتنا إلى الفضائيين”. الصور تحتوي على رسوم بيانية عن تشريح جسم الإنسان ومشاهد لبيئتنا الأرضية الفاتنة. 20 من هذه الصور ملونة أما الباقي فهم باللونين الأبيض والأسود.

يحتوي التسجيل أيضا تحيات مقروءة بأكثر من خمسين لغة، أصوات من الأرض، 90 دقيقة من الموسيقى ورسالة من رئيس الولايات المتحدة الأميركية وقت الانطلاق جيم كارتر تقول:
“هذه هدية من عالم صغير وبعيد، عربون من أصواتنا، علومنا، صورنا، أفكارنا و مشاعرنا . نأمل في يوم ما، بعد أن نكون قد حللنا مشاكلنا، أن ننضم إلى مجتمع الحضارات المجرية ” .

عن Abdullah Kamel

23 سنة ، فلسطيني ، مهندس مدني اعمل في NCTC ،كاتب ، شاعر ، مبرمج، أعشق الفلسفة

شاهد أيضاً

ماهية الزمن

إذا كان هو سائرًا في الدرب، أم أن الدرب هو الذي يسير، أم أن كليهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *