هذا ما وجدنا عليه ابائنا !

تطورت علومنا و زادت اختراعاتنا الى ان وصلنا الى عصر لا نقوى على الاستمرار فيه بدون العلوم و التكنولوجيا لانه منذ ان يخلق الاطفال في عالمنا الحالي و يتمو سنتهم الاولى و رغم صغر سنهم ونعومة أظافرهم أصبحت التكنولوجيا المتقدمة الأقرب إليهم، حيث باتت أجهزة الإنترنت والآيباد والهواتف المحمولة بكل تطبيقاتها المتقدمة في متناول الأطفال والمراهقين بدلا من “الباربي” والسيارة والطائرة الورقية وغيرها من الألعاب التقليدية، وتعدت ذلك لتدخل إلى مدارسهم وصفوفهم الدراسية وحتى أسرّتهم وأفرشتهم الدافئة فهي ظاهرة في المجتمعات الغربية والعربية ومثار للتفاخر لدى الأهل فتتغنى أم بأن ولدها الذي يبلغ من العمر ثلاث سنوات أو أربع سنوات يجيد استخدام الإنترنت والآيباد والمحمول إضافة إلى البلي ستيشن واللعب الليزرية.

ولكن هذا ليس موضوعنا فموضوعنا عزيزي القارئ عن مشكلة تدل على اننا اسأنا استخدام التكنولوجيا و العلم فمنذ قدم الازل كانت تعيش الخرافات بيننا لانها كانت تنتقل من الاب للولد وهكذا فالخرافة هي الإعتقاد أو الفكرة القائمة على مجرد تخيلات دون وجود سبب عقلي أو منطقي مبني على العلم والمعرفة. وترتبط الخرافات بلفلكلور الشعوب، حيث أن الخرافة عادة ما تمثل إرثًا تاريخيًا تتناقله الأجيال، أي هي تعني أي معتقد غير عقلاني أو ممارسة لا عقلانية يقوم بها الأشخاص.

و في عصرنا الحالي لم نكتفي بالخرافات بل اتجهنا الى المغالطات العلمية و العلوم الزائفة التي هي مجالات تدعي بانها علوم و تحاول الظهور بمظهر العلوم رغم انها لا تمت لها بصلة اما لانها عبارة عن اغلفة ذات طابع علمي لخرافات او لعلوم قديمة ثبت عدم وصود او صحة لما تتكلم عنه , و احيانا تكون معارفا جديدة تفتقر لصفات الاثبات العلمية كاملة و مع ذلك يتم الترويج لها كعلوم .

تؤثر العلوم الزائفة على العقلية البشرية و على التفكير الجماعي و هذا يعد اكبر تهديد لمجتمعاتنا العلمية و التعليمية فالهدف من الاعلام المرئي و الاكتروني هو الحصول على تقييمات عالية من دون اي منفعة للناشر غير التضليل و اضمحلال العقل البشري ,فكلما تقبل الناس فكرة خاطئة كلما ازدادت المعتقدات الراسخة في معتقداتنا و هناك قول مأثور ” اذا كررت الكذب بما فيه الكفاية فسوف يصدقك الناس وكما يقال ايضا أن العلم في الصغر كالنقش على الحجر، وهذا شيءٌ جميلٌ. ولكن ماذا إذا كان بعضٌ من ذلك العلم مليئاً بأخطاءٍ ومغالطاتٍ بُنيت هكذا من الفراغ، بُنيت على آراءٍ تصوريةٍ من غير أي استنادٍ علميٍ، ثم أصبحت شيئاً مسلماً به بديهياً حُفر ونُقش في العقل؟ أتراه يتغير؟! فكما يخبرنا التاريخ بأنه سيتغير، فإن الماء إن استمر بالتقطير دائماً على صخرةٍ فلا بد من أن يأتي يومٌ يستطيع فيه الماء محو ذلك المنقوش على الصخر، بل وسيكتب باستمراره هذا ما أراد. فعلى الرغم من ضعف قطرة الماء وقوة الصخرة، إلا أن الإصرار يصنع المستحيل حتى إن كان ذلك مستبعداً يوماً ما.

في هذا المقال سنستعرض مغالطاتٍ وأخطاءً علميةً فيزيائيةً رسخت في الأذهان، بل وتوارثت من جيلٍ لآخر على أنها مسلماتٌ طبيعيةٌ

  1. يمكن أن تنمو خلايا المخ مرة أخرى بعد موتها، فهى قد ماتت!

ما تسمعه هو:
قصة أن الكحول –أو أى شيء آخر- تقتل خلايا المخ كانت مرعبة؛ لأنك تسمع دائما أن خلايا المخ لا تنمو مرة أخرى. عندما كنت تمتطي أخاك كالحصان وتخبط رأسك بمنضدة القهوة؛ فأنت قد خسّرت نفسك نقطة أى كيو IQ point كاملة مقياس للذكاء- ولن يمكنك استردادها أبدا. يمكنك أن تتفاخر بعدد المرات التى ركلت بها كرة القدم برأسك، ثم تلوّح مودعا للجامعة.

الحقيقة هى:


أولا، تُظهر دراسات من أواخر التسعينيات أن أدمغة الأشخاص البالغين تحتوى على خلايا جذعية، وهذه الخلايا يمكن أن تتحول إلى نوع آخر من الخلايا عند الحاجة، بما فى ذلك خلايا المخ؛ فعند تلف خلايا المخ، تقوم هذه الخلايا بإعادة بناء ما تم تدميره.

وعلاوة على ذلك، فإن المخ بارع للغاية فى ترميم نفسه، حتى أنه يمكنه إصلاح نفسه بعد الإصابة بحدث كبير مثل: السكتة الدماغية stroke؛ فيخلق بسرعة أوعية دموية جديدة لاستعادة تدفق الأكسجين، ويعيد توصيل خلايا المخ (تسمى الخلايا العصبية neurons) للعمل بعد حصار الأنسجة الميتة. الخلايا العصبية تتولد باستمرار من خلال عملية تسمى تكوين الخلايا العصبية neurogenesis، ويمكن ترحيلها إلى أى مكان فى الدماغ يكون فى حاجة إليها.

  1. سأصبح كبيرا فى السن؛ إذا فإن مخي لن يبقى على ما هو عليه.

ما تسمعه هو:
من الشائع جدا أن المخ يتدهور مع التقدم فى السن، وهذا هو سبب أن جدك يصبح كثير النسيان، ويشير للتلفاز على أنه اللاسلكي، ويناديك باسم والدك. كما أن هذا هو سبب كونه غريب الأطوار طول الوقت، ويشكو كثيرا عندما يُحدث أحدهم ضجيجا؛ فمجرد التقدم فى السن قد أدى إلى تدهور المخ، ولا يمكنه التعامل مع حمى العالم الحديث.

الحقيقة هى:
بغض النظر عن هؤلاء الذين يعانون بالفعل من اضطرابات عقلية، مثل الخرف dementia أو مرض الزهايمر Alzheimer؛ فإن كبار السن لديهم بالفعل أدمغة أفضل من بقيتنا.

ومن المفارقات؛ أن هذا ما يجعلهم يبدون كالأغبياء، فأدمغتهم تنتبه إلى مجموعة كبيرة من المعلومات التى لا يستطيع مخك الغبى نسبيا مجرد ملاحظتها.

كما اتضح أنه وعلى الرغم من أن الجسم يتدهور بالتقدم فى السن، إلا أن الدماغ يصبح أكثر وضوحا. وقد أظهرت الأبحاث أنه كلما تقدمت فى السن، كلما زادت المعلومات التى تحصل عليها من حولك.

ونتيجة لذلك؛ فإن كبار السن هم فى الواقع الأفضل فى حل المشاكل، على الرغم من أنهم قد يصبحون بخلاء وأسخياء فى نفس الوقت؛ بسبب الكم الهائل من المعلومات التى تحملها أدمغتهم.

  1. تحصل على تجاعيد مخية جديدة كلما تعلمت الأشياء.

ما تسمعه هو:
فى مرحلة ما، ربما سمعت أحدهم يحاول أن يخبرك أن عدد التجاعيد فى مخك لها علاقة بمقدار ذكائك. أو ربما سمعت شخصية (دونالد جلوفر Donald Glover) فى مسلسل Community، يدّعى أن الإلهام المفاجئ يزيد تجاعيد مخه.

هذا منطقى نوعا ما، حيث يصبح مخك فى حاجة إليها كلما تعلمت أكثر، ولكن لأنه مكتظ داخل جمجمتك؛ فهو ينطوى على نفسه كلما نمى أكثر، وإلا فلماذا يبدو مخك كما لو أنه يتمرغ فى حوض استحمام منذ ستة أسابيع؟


الحقيقة هى:
بمجرد مولدك؛ فإن مخك متجعد كما سيكون فى أى وقت لاحق، باستثناء بعض أنواع الجراحات التجميلية على المخ.

إذا لماذا المخ مجعد هكذا؟ من المحزن أن نقول أنه لا أحد يعرف السبب حقا، ولكن هناك نظرية رائدة تقترح أنه قد يكون لتجاعيد المخ علاقة بامتصاص الصدمات. وقد أظهرت نماذج الكمبيوتر أنه إذا كان مخك أملس؛ فأنت سوف تعانى أضرارا كبيرة عندما تصطدم رأسك بأى شيء.

ومرة أخرى يعتقد بعض العلماء أن الحيوانات الأكثر تقدما مثل القرود، لديها تجاعيد أكثر فى أدمغتها؛ لأنها تسمح للاتصالات العصبية كى تكون أكثر سرعة. مساحة سطح المخ كبيرة، لذا فهو لديه المزيد من الخلايا العصبية للتعامل مع مشاكل القرد أو ربما كلاهما. لكن بالتأكيد؛ لا تحصل على المزيد من التجاعيد المخية كلما تعلّمت أكثر.

  1. عجبا، إنه ذكي! تحقق من الدماغ الكبير لهذا الشخص.

ما تسمعه هو:
العديد من جداتنا قالت أن الجمجمة الكبيرة لحفيدها قد تعنى أنه ربما يصبح عبقريا. كلا، أيتها الجدة الحمقاء، هذا مجرد طفل قبيح.

قد افترض الناس على مر العصور أن حجم الدماغ لديه بعض الارتباطات مع الذكاء، ولهذا السبب كان يتم تصوير الناس الأذكياء فى ثقافات الشعوب أن رؤوسهم ضخمة بصلية الشكل، بينما الناس الأغبياء لديهم أدمغة صغيرة مثل حبة البازلاء.


الحقيقة هى:
أحد الأدلة على ذلك: البشر لا يملكون أكبر دماغ فى مملكة الحيوان؛ فالجائزة تذهب إلى حوت العنبر sperm whale، الذى يزن رأسه فى الواقع حوالى 9 كجم (هذا أكبر بقليل من ستة أضعاف حجم دماغ الإنسان).

الدلافين أيضا لديها أدمغة أكبر منا، فهل يجعلها هذا أكثر ذكاءا؟ متى كانت آخر مرة هبط فيها دولفين على سطح القمر؟

الحقيقة هى أن حجم الدماغ ليس له علاقة كبيرة بالذكاء، وهذا سبب أن الفئران يمكنها عبور المتاهات، بينما تستمر الحيتان فى الوقوع فى شباك الصيد.

ما يهم ليس الحجم، ولكن ما يمكنك أن تفعل به؛ فأنت لن تصبح أكثر ذكاءا عن طريق مبادلة دماغك بدماغ فيل كبير؛ فقط ستبدو مثل شخص أحمق يحاول التقاط الأشياء بأنفه. فكما اتضح أن حجم الدماغ يرتبط إلى حد كبير بمدى ضخامة الحيوان.

وعلى مستوى الأفراد بين البشر؛ فحجم الدماغ ليس له أى تأثير مرئى على اختبارات الذكاء المعيارية standardized intelligence tests، وعلى الرغم من الادعاءات المشبوهة بأن الرجال أكثر ذكاءا من النساء؛ لأن لديهم أدمغة أكبر فى المتوسط، فإن متوسط الذكاء بين الرجال والنساء هو بالضبط نفس الشئ.

الرجال لديهم حوال 4 مليارات خلية مخية أكثر من النساء، ولكن ليس هناك أى تغيير ملموس فى الذكاء.

  1. الإلكترونات لا تسلك مدارًا معينًا حول النواة -كالكواكب مثلًا-: فحركة الإلكترونات غير معروفة بالضبط. يمكنك عزيزي القارئ قراءة مقالي ” الالكترون لا يدور حول النواة
  2. الخفافيش ليست عمياء، استخدام ارتداد الموجات الصوتية هي وسيلة أخرى لمساعدتها على الرؤية في الظلام وتحديد أماكن فرائسها بشكل أدق
  3. قطرات المطر ليست مثل قطرات الدموع في الشكل; فقطرات المطر في الحقيقة تبدو مثل رغيف الهمبورجر.
  4. ايفرست هي اعلى قمة جبلية في العالم ، لكنها ليست أعلى قمة جبلية ، فارتفاع الجبل يأخذ بعين الاعتبار ارتفاع قمته بالنسبة لمستوى سطح البحر لذلك فإن قمة جبل ايفرست (8848 متر ) هي أعلى قمة في العالم لكنها ليست الأطول مقارنة بجبل و بركان ماونا كيا (10200) اذا قارننا من قاع البحر اذ تقبع حوالي 6000 متر من هذا الجبل تحت الماء .
  5. مثلت برمودا :المعروف أيضا بمثلت الشيطان و هو منطقة جغرافية على شكل مثلت متساوي الأضلاع تقع في المحيط الأطلسي مساحتها حوالي مليون كلم2 ، اشتهرت بسبب مقالات نشرها مؤلفون و صحفيون منتصف القرن العشرين تتحدث عن مخاطر مزعومة في المنطقة و اختفاء مفاجئ للسفن و الطائرات التي تمر فيه تحت ظروف غامضة . تعددت الأساطير و الخرافات عن مثلت برمودا بين من ربطه بالجزيرة الضائعة (أطلانتيس ) ، بوابة الزمن ، قوى كهرمغناطيسية غير طبيعية أو المسيح الدجال !عموما فإن أحجية برمودا مجرد أسطورة انتشرت بسبب انجذاب الناس للغموض و لا أساس علمي أو منطقي لها ، بل حتى أسماء السفن و الأشخاص المزعوم اختفائهم أثناء رحلات في المنطقة تم تلفيقها كاملة و لا وجود لها إلا في مخيلة كاتبيها .
  6. الطقس البارد يسبب الزكام : لقد أكد مارك لينر و الدكتور بيلي غولدمبرغ مؤلفا كتاب » ?Why Do Men Have Nipples » أن الطقس البارد أو الرطب لا يسبب الزكام و لكن يبدو أن لا أحد يريد أن يقبل هذا . عند مقابلتك لشخص مريض فإنك أكثر عرضة لحمل العدوى كما أن عدم الحصول على قسط كاف من النوم أو عدم تناول لأغذية ملائمة يمكن أن تقلل أيضا مقاومتكم للإصابة. و قد يعزى انتشار نزلات البرد بشكل أكثر في فصل الشتاء لانتقال فيروس »rhinovirus » المسبب للزكام بشكل أسرع فالناس يقضون المزيد من الوقت في منازلهم خلال فصل الشتاء، و غالبا ما تجد نفسك من حولهم و في مكان مغلق .
  7. الإنسان لا يستخدم سوى 10% من طاقة الدماغ :أسطورة العشرة بالمئة من الدماغ هي نظرية لم تبرهن علمياً قط . وتعد أسطورة بالنسبة للعلماء والباحثين الذين يعتمدون على التجربة والبراهين المادية. تقول الأسطورة أن معظم أو كل البشر لا يستخدمون إلا 10% من قدراتهم العقلية و كوننا نملك طاقة كامنة في الدماغ يمكن استغلالها لنصبح أكثر ذكاء و قد نمتلك طاقات خارقة .
  8. ذاكرة السمك تبلغ 3 ثواني فقط ! اثبتت التجارب ان الاسماك الي تحصل علي غذائها برفقة سمكة اخري ترتبط مع بعضها في الحصول علي الغذاء وهذا ما يثبت ان ذاكرتها تستمر لعدة ايام علي الاقل وليس 3 ثواني فقط كما يعتقد الناس
  9. الحرباء تغير لونها كنوع من التمويه للاعداء , هذا اعتقاد خاطئ تماماً لانه ليس هذا سبب تغيير لونها , تغير الحرباء لونها حسب مزاجها وحالتها النفسية .. ان اراد ذكر الحرباء التقرب من الانثي سيغير لونه وان كان في حاله عراك وغضب سيغير لونه .. ويوجد عوامل اخري ايضاً لتغيير لونه مثل الطقس ودرجة الحرارة .
  10. يمكننا رؤيه سور الصين العظيم من الفضاء وهذه اكثر الاعتقادات سخافةً حيث انه لا يمكن تمييز القارات من علي بعد القمر , فكيف سنستطيع تمييز السور كما انه من علي مدار منخفض حول الارض سيتم تمييز السور وبعض الاماكن الاخري ولكن بصعوبة
  11. لا توجد الجاذبية في الفضاء :

    يعود أصل هذه المغالطة لصور رواد الفضاء و رؤيتهم محلقين في مركباتهم الفضائية أو في محطة الفضاء الدولية ، فاعتقد البعض أن الفضاء هو منطقة انعدام الجاذبية و هذا الاعتقاد خاطىء فقد أثبت إسحاق نيوتن أن قوى الجاذبية تقل بزيادة المسافة عن الجسم لكنها لا تتلاشى أبدا و ما يجعل الأجسام تطفو هو سقوطها بنفس المعدل وفقا لما يعرف ب » السقوط الحر المستمر » .

  12. الذبابة تعيش لمدة 24 ساعة :

    الذبابة تعيش أكثر من يوم واحد فهي في الحقيقة يمكنها أن تعيش مابين 20 و 23 يوم ، والذباب الذي يعيش لمدة 24 ساعة هو نوع من الذباب يسمى ذبابة مايو .

  13. البرق لا يمكن ان يضرب المكان نفسه مرتين :

    يضرب البرق مختلف أماكن العالم بمعدل 1.5 مليار مرة في السنة ، ولهذا فإن احتمال أن لا يضرب البرق نفس المنطقة مرتين صغير جدا خاصة بالنسبة للمباني العالية .

  14. ومن أهم الخرافات عند العرب خصيصا :

    1. في بلاد الشام، تقوم العروس بلصق قطعة من الطين على مدخل بيت الزوجية، فإن التصقت كان فألًا حسنا، وإلا فهو سيئ.

    2. الغول: غول كلمة رائجة في المجتمع العربي لوصف وحش خيالي أو فوبيا أسطورية لشيء مفترس، وعادة ما يستخدم هذا المصطلح في قصص الجهال الشعبية أو لوصف كائن مجهول مخيف، وفي العادة اعتادت الأمهات أن يخفن به الأطفال ليخلدوا للنوم مبكراً قائلين الآن سيظهر الغول إذا لم تنام.

    3. البعبع : مخلوق غريب تخيف به بعض الأمهات أطفالهن . ويقال إن هذا الإسم مشتق من كلمة مصرية قديمة وأنها كانت تطلق على كائن خرافي عند المصريين القدماء.

    4. رمي الملح تم قدف الملح, أو رشقه, فوق الكتف الأيسر, للتخلص من الحظ السيئ وذلك راجع إلى الأسطورة التي تؤمن, بأن الشيطان يقف دائماً مباشرة خلف الأشخاص ورمي الملح في عينه, يلهيه عن التسبب في مشاكل، أو إيقاع الشخص في الخطيئة ويقوم البعض أيضاً برميه في هذه الأيام, إعتقاداً منهم في التخلص من الحظ أو سلوك سيئ.

    5. قرص العروس ليلة زفافها: يقوم الفتيات في الوطن العربي بقرص العروس في ليلة زفافها كي يحالفهن الحظ ويلاقين مصير العروس بالزواج.

    6. تعليق حدوة الحصان ، أو نجمة بحر ، أو حذاء طفل، ونجد الأخير كثيراً في السيارات .. ولا نعلم لماذا ؟! أما حدوة الحصان فترجع إلى الرومان حيث كانوا يقدسون الخيل، وبالتالي اتخذوا الحدوة رمزاً للتفاؤل، أما نجمة البحر .. فهي تدخل على الرقم خمسة.

    7. يعد الاعتقاد بأن الخرزة الزرقاء ترد عيون الحساد من أكثر الخرافات انتشارًا في المنطقة العربية

    8. الإعتقاد بمسؤولية الأرواح الشريرة (الجن)عن إصابة الإنسان بالأمراض ضارب في عمق التاريخ و ما قبل التاريخ.. فقد كان كهنة القبائل البدائية يمارسون طقوسا معينة و يقدمون القرابين بغية طرد هذه الأرواح الشريرة من أبدان البشر و مازال العرب و المسلمون خصيصا يعتقدون بذلك و المشكلة الاكبر ظهور تجار الدين الدين يوهمون الناس بانهم يستطيعون رقية الناس و اخراج الجن منهم عن طريق اقذر و اشنع الطرق , يمكنك عزيزي القارئ قرائة مقالي ” الكائنات التي لا نراها

    و اخيرا عزيزي القارئ اتمنا منك مقاومة تلك الاكاذيب و الخرافات و اتقان استخدام عقلك في التفكير للحد من مثل هذه الخرافات التي يوما ما ستدمر الاجيال القادمة اذا ما لم نحد منها ..

     

 

عن Abdullah Kamel

23 سنة ، فلسطيني ، مهندس مدني اعمل في NCTC ،كاتب ، شاعر ، مبرمج، أعشق الفلسفة

شاهد أيضاً

ماهية الزمن

إذا كان هو سائرًا في الدرب، أم أن الدرب هو الذي يسير، أم أن كليهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *