أخبريني يا صاحبة المفتاح

أهواها ولن أنساها ..
فهي مازالت صاحبةُ المفتاح
خلق لها قلبي و هو مرتاح
و في جعبتي لها حبٌ..
ينسيني ما راح
اخبريني يا صاحبة المفتاح ..
هل ستنتظريني ..
أم أنَّ ما راح قد راح
أو أن القدر محتومٌ
وسنحيا الحُبُّ المباح
الذي فيه رضا ربي ..
فوق كل ما راح ..
عبدالله كامل

تفضل بتقييم المقالة
[Total: 0 Average: 0]

عن Abdullah Kamel

27 ، فلسطين - عكا ، مهندس مدني , مشروع كاتب و شاعر، مبرمج ,أحب التصوير و اعشق الفلسفة 🧐OlllllllO للتواصل معي يرجى استخدام صفحة الاستفسارات أو info@abdullahkaa.com

شاهد أيضاً

كلمةٌ سحرية 

يامن تحمل تلك العينان الذهبية  أخبريني عن يوم لا اقوى على ذكره   يوماً اكون فيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You cannot copy content of this page
%d مدونون معجبون بهذه: