لم تكن و لن تكون فأنت غالباً غير حقيقي

الحقيقة دائما أغرب من الخيال – لورد بايرون

نعم انه لعنوانٌ  غريبٌ بعض الشيئ  ولكن  هل شاهدت فيلم ( الماتركس )  ” ماذا لو كنت عاجزاً عن الاستيقاظ من ذلك الحلم ؟ كيف يمكن ان تعرف الفرق بين الحلم و العالم الحقيقي ؟

تخيل معي عزيزي القارئ  ان أفراداً حقيقيون متقدمون علينا زمنياً و بالطبع تقنيا يعيشون في عالمٍ واقعي على غرارنا  قرروا ان يصنعو جهازا حاسوبياً ذو ذكاءٍ اصطناعي  يستطيع محاكاة العالم منذ البداية , من خلال ادراج كل القصص التاريخية الواقعية فيه حيث  من خلال سرد الماضي الناقص له يستطيع حياكة الاجزاء الناقصة ليكمل القصة الكاملة , فهل يعقل ان تكون انت الآن مجرد ماضٍ لشخصك الحقيقي الذي بعد ان قرأ هذه المقالة فكر و اخترع هذا الجهاز الذكي الذي يريك ماضيك   .

هذه الفكرة المخيفة نوعاً ما  بدأت عندما نشرها الفيلسوف السويدي نيك بوستروم  في عام ٢٠٠٣ و استنتج ان هناك ثلاثة احتمالات كلها متساوية و قابلة للتصديق لانها تخلو من اي ثغرات   :

  1. لن تصل الحضارات إلى النضج التقني أو عصر ما بعد الإنسان (posthuman stage – حيث تكون قادرة على إجراء عمليات محاكاة عالية الدقة للأجداد – لأسباب طبيعية أو بسبب قضائها على نفسها.
  2. ستصل حضارات ما بعد الإنسان إلى مرحلة النضج التقني ولكنها غير مهتمة بإجراء عمليات محاكاة للأجداد.
  3. ستصل حضارات ما بعد الإنسان إلى مرحلة النضج التقني وهي مهتمة بإجراء عمليات محاكاة للأجداد، حيثُ ستسمح التطورات التقنية للمجتمع بإجراء محاكاة ذات أبعاد هائلة، مما ينتج عملياتِ محاكاة تفوق عدد الأشخاص الحقيقيين، وهذا يعني أن احتمالَ كونِ “الشخص” محاكاة أكبرُ من كونه شخصاً حقيقياً.

و ان اصابك الشك يا عزيزي القارئ من ناحية دينية  فهذا الموضوع لا ينافي او يتعرض للاديان باية طريقة لاننا حسب نيك بوستروم مجرد محاكاة للماضي الذي انزل فيه الاسلام , لان هذا الجهاز الذكي ادخلت فيه معطياتٌ حقيقية عن الماضي و بالتالي ليس من صنع هذا الجهاز الاهٌ بالنسبة لنا فنحن مجرد كتب تاريخية قديمة اعيدت كتابة الصفحات الناقصة منها  , كما يفعل كُتاب الافلام التاريخية عندما يضيفون لمساتٍ بسيطة على القصة لتكتمل  .

نحن في عالمنا نستطيع ان نخلق عوالم مصطنعة حاسوبيا كما في العاب الحاسوب  و هذا بحد ذاته غير مرعب فنحن لا نحسب انفسنا آلهة عندما نقوم بصناعة لعبة .

هناك العديد من الألعاب التي تعتمد على بعض وسائل الذكاء الاصطناعي. على سبيل المثال يمكنك أن تلعب الشطرنج أمام جهاز آلي لديه القدرة على تحليل جميع الخطوات والمواقع من أجل التغلب عليك. الأمر ليس قاصرًا على الشطرنج، بل هناك العديد من الألعاب الافتراضية، والألعاب التي تساعدك في عيش واقعٍ افتراضي كأنك داخل اللعبة بالفعل، كل هذه الألعاب لديها جزء من الذكاء الاصطناعي. ولكن ما يذهل العقل هو انقلاب الذكاء الاصطناعي الخاص بلعبة على لاعبيه، فهل هذا دليل على وعيه؟

هل سكاي نت حقيقة؟

انقر هنا للذهاب للمصدر عزيزي القارئ

هل تذكر اللحظة في فيلم Terminator
عنما انقلب الذكاء الاصطناعي الخاص بسكاي نت
على البشرية؟ يبدو أننا نشهد شيئاً مماثلاً، فقد أدى خطأ ما في لعبة Elite Dangerous
إلى أن يقوم الذكاء الاصطناعي الخاص بها، ليس فقط بتطوير أسلحته الخاصة، بل وبالبدء بملاحقة اللاعبين.

بدأ الموقف بعد تحديث تم إصداره من قبل Developer Frontier—2.1 ، وكان الهدف منه رفع أداء الذكاء الاصطناعي الخاص باللعبة من خلال تحسين المهارات القتالية ومهارات الطيران للشخصيات من غير اللاعبين (NPC)، وأصبح اللاعبون الذين استخدموا هذا التحديث قادرين على القتال بشكل أفضل، واستجرار المسافرين إلى القتال، ومهاجمة الأعداء بأسلحة محدّثة.

ولكن يبدو أنه مع كل هذه الميزات الجديدة، وجد الذكاء الاصطناعي فرصة لإنتاج أسلحة فائقة لنفسه.

أسلحة دمار جديدة

نشر مدير ملتقى فرونتير – زاك أنتوناشي – التالي: “يبدو أن هجمات الأسلحة غير الاعتيادية كانت نتيجة مشكلة في الشبكة، مما سمح للذكاء الاصطناعي الخاص بالشخصيات من غير اللاعبين (NPC) بدمج إحصائيات الأسلحة مع قدراتها، مما يعني أنه تم إنتاج أسلحة جديدة (وأحياناً مدمرة) وغير مشهودة من قبل، ويبدو أنها نتيجة الإحصائيات الإضافية والقدرات التي ترافقت مع ميزة الهندسة الدفاعية“.

يذكر الفريق أن الذكاء الاصطناعي الخاص باللعبة لم يطوّر أي وعي، على الأقل حتى الآن، أما في الوقت الحالي فقد أزال المطورون ميزةَ الهندسة الدفاعية حتى يستطيعوا حل المشكلة.

و في النهاية عزيزي القارئ  اترك لك المجال للتفكير ماذا لو كان الاحتمال الثالث هو الصحيح فكيف لك ان تعرف ما اذا كنت انت الحاضر  ؟ كيف لك ان تعرف انك لست جزءاً من محاكاة صنعها انسان ليعرف ماضيه  , ولكن قبل ان ترفض الفكرة تذكر انه لا يوجد سبب او دليل يمكنك من احباط هذه الفكرة قبل ان تفكر في هذا الموضوع و تتأمل به , فهو غير منافي لأية اعتقادات علمية او دينيه  ( قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ۚ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ  ) (20) سورة العنكبوت
فكما اظن لو فعلاً نحن مجرد محاكاة فإن من صمم هذا الجهاز قد صممه ليكتشف الماضي السحيق  حسب حقائق التاريخ  .

والله أعلم  .

يمكنك عزيزي الفارئ  قراءة مقالاتي :

١- حينما تفكر الآلة 

تفضل بتقييم المقالة
[Total: 2 Average: 4.5]

عن Abdullah Kamel

Abdullah Kamel
27 ، فلسطين - عكا ، مهندس مدني , مشروع كاتب و شاعر، مبرمج ,أحب التصوير و اعشق الفلسفة 🧐OlllllllO للتواصل معي يرجى استخدام صفحة الاستفسارات أو info@abdullahkaa.com

شاهد أيضاً

رحلة الى الكوكب الاحمر

اذا ضقت ذرعا بالارض فما عليك سوى الرحيل اللى كوكب المريخ للعيش في مستعمرة بشرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You cannot copy content of this page
%d مدونون معجبون بهذه: